طباعة    ايميل

هيلدا اسماعيل... شاعرة تمردت على ذاتها

تسكن حناياها الأنوثة وتفاصيل الشعر وجمالية الشعر


إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

الكاتبة العربية ورهانات الانترنت



كتبها : مجموعة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة في// الأربعاء، 27 أبريل
أعتقد أنني وضعت سلّمي على الحائط الصحيح لهذا اختصرت بالانترنت ..و بالنشر من خلال ( الشبكة) سنينًا من الإهمال .. وقرونًا من الترقب والانتظار.. وفرت دموعي.. ولون شَعري قبل أن يصبح (رماديًا).. وقمت باستغلال سنواتي الأجمل في كتابة ما كنت سأكتبه بعد أعوامٍ عديدة من لحظة دخولي من البوابة التقليدية للنشر الورقي و الصفحات الثقافية الواقعية. قد يظن آخرين أنها معركة غير متعادلة دافعتُ عنها بالقلب قبل النصوص، إنما هذا هو نسبي الافتراضي، ووطني الالكتروني والذي .أيضاً لم يكن ماءً تماماً بقدر العطش

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

 هيلدا إسماعيل:

 تتحدث للـ(زمان) عن الشعر والحب والأمل 

فوضى الشعر.. تكمن في انتظامه

 

حوار: أبوطالب البوحيّة  - جريدة الزمان
الشاعر الحقيقي يستطيع أن يحوِّل حتى الإعلانات التجارية إلى قصائد
إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

الرجل ليس البطل الوحيد لكل أحلامي

الألم هو الأصل.. والفرح استثناء


حوار : حسن الأشرف - اليمامة
الرجل ليس البطل الوحيد لكل أحلامي، لديَّ تفاصيل أخرى أحب أن ألتفت إليها، أقصها، أبكيها، أفرح بها، أتمناها و أحاول كثيرا ألا تتسرب مني.....

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

هيلدا إسماعيل : أرفض أن أمشي في « جنازة الشعـر »


حوار : شمس علي - صحيفة الحياة
19/05/2007م - 8:40 م

لأن الثقافة تحمل في طياتها تأصيلاً لحق الاختلاف، ولأن الإبداع هو منتج راقٍ، يحفز على تفعيل مبدأ الرفض والقبول، فإن الشاعرة هيلدا إسماعيل، نموذج لمحاولات إبداعية عدة متكررة، تسعى إلى كسر حاجز الآني، وسبر أغوار المختبئ في جعبة الإبداع الذي لا ينضب، وهي من جيل يتشكل ليس في السعودية فحسب..

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

لا شيء يكفي .. حين لا تكون السنوات التي أمامنا مخطط لها !


حوار : عبدالعزيز الحميد - مجلة شعبيّة

كنت أتعامل معي ومع الانترنت كوني بحد ذاتي "تقنيات" ،لم أكن أسيرة لفنيّات معينة.. الهواء الطلق.. الشوكولا.. القطط الصغيرة و الأطفال وحدهم من يمكنهم أن يصيبوني بـ"الأسر المحبب" .

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

الشاعرة السعودية هيلدا إسماعيل: أيقوناتي طليقة الآن.. وحرة


حاورتها : منى وفيق - المغرب

تنتظر منها قرصا مدمجا لأشعاره بصوتها مرافقا بمواءات القطط مثلا .. تبحث عن أظافر قطة تخربش في شعرها .. تفكر أن تهديها قطة أو مجموعة قطط..لا تنفض عنك هذه الخواطر وأنت تحاور هيلدا اسماعيل أبرز الأصوات الشعرية النسائية في السعودية .

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

الشاعرة السعودية هيلدا إسماعيل : ألأنني أنثى؟!!


حوار : عامر الجهني - الدمام

هيلدا اسماعيل شاعرة سعودية ، بدأت الكتابة باسم مستعار هو « ميلاد » . هذا الاسم الافتراضي الذي اختارته على شبكة الإنترنت ، التي كانت شاهداً على ولادة أطفال بأسماء لم يختاروها بقصد .

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

هيلدا إسماعيل .. تبوح من خلال" أي .. قونات "


حوار : ابتهال مبارك - عرب نيوز

بقصائد شعرية .. جريئة ومحرضة ..أصدرت الشاعرة السعودية الشابة هيلدا إسماعيل ترجمة ديوانها الأخير "أي ..قونات" المنشور من دار النشر العالمية في العاصمة البريطانية لندن "Stacey " .. المجموعة مقسمة إلى ثلاثة أقسام (أنثى مواربة ، تناهيد ، مواءات) .. القصيدة لدى هيلدا .."صدمة خاطفة ..وسريعة كالبرق" لا تحتاج للكثير من التفسيرات داخلها ..ولكنها ببضع كلمات تضيء .

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

ماذا أفعل إن كانت لغتنا ذكورية؟!!

بعد صدور ترجمة إنجليزية لديوانها « أي.. قونات »


حاورتها: عبير جابر - الدمام

تقول الشاعرة السعودية هيلدا اسماعيل عندما تكتب سيرتها الذاتية «مرة أخرى ينتصف الليل.. وأنا مازلت أفكر كيف سأضطر للكتابة عني.. ماذا سأكتب في سيرة مسافتها قليلة.. خائفة من أن يجعلني هذا أصْغر في عينيَّ.. لأن ثيابي لا تكلِّفُني الكثير.. بينما يُكلّفني أكثر البحث عن أجنحة على شَاكلتي..».

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

هيلدا إسماعيل في حديث لـ (الإقتصادية) :

(الإنترنت) وفرت عليّ ربع قرن في طريق الكتابة والظهور

حوار : طامي السميري - صحيفة الإقتصادية

هيلدا إسماعيل شاعرة تؤكد أن الوصول إلى المتلقي لابد أن يمر عبر الومضة في القصيدة. بأنها القادرة على اختراق الروح والثبات في الذاكرة. وفي ديوانها الأخير '' أيقونات'' تحضر هذه القناعة بكل ملامحها.. كما أنها الشاعرة التي لا تخجل من تصنيفها كشاعرة خرجت من عباءة الإنترنت. وفي هذا الحوار لـ«الاقتصادية» نتعرف على تجربتها الشعرية التي تقول عنها إنها تشبهها تماماً.

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

هيلدا إسماعيل لمجلة الشرق :

مداعبة صغار الحكايا ليست "قدرة" .. هي أهم من ذلك بكثير

حوار : نعمتي خليفات - مجلة الشرق

مداعبة صغار الحكايا ليست "قدرة" ..هي أهم من ذلك بكثير لأنها لا تتطلب منك إلا أن تحبها فقط لتأتيك من تلقاء نفسها طائعة ومختارة ...باسطة ذراعيها لأعلى..راغبة في حملها واحتضانها ومغازلة مصطلحاتها ..وعينيها ولثغة حروفها ...

إقرأ المزيد...

طباعة    ايميل

هيلدا إسماعيل لـ (جريدة القبس الكويتية) :

بدأت مشواري مع جملة ( خارج التصنيف )

حوار : دخيل الخيلفة - جريدة القبس الكويتية

دأت مشواري مع كلمة ( خارج التصنيف ) التي ذكرتها ..الأمر الذي جعل الكثيرين يظنُّون أن هناك خطأ طباعياً بهذه التسمية وجعلهم يعتقدون أنني كنت أقصد نصوصًا لم ( تُنْشَر ) بدلاً من ( تنثر ) ... ثم تواترت القراءة له وحوله ..

إقرأ المزيد...